ثقب الأوزون ظاهرة تعاني منها الأرض هل الظاهرة تسبب برودة ؟

ثقب الأوزون ظاهرة تعاني منها الأرض ، فإذا تسببت الظاهرة في نزلة برد ، نود أن نشير إلى أنه في عام 1978 انخفض غاز الأوزون في الغلاف الجوي بنسبة 5٪ ، ومنذ ذلك العام بدأت النسبة في الزيادة في وقت وصوله. عند 50٪ في عام 1985 م ، أثار الخوف بين العلماء الذين كانوا يبحثون عن الأسباب الحقيقية لهذا النقص في غاز الأوزون قبل اكتشاف الثقب في الطبقة في نفس العام 1985 م ، ولكن بعد دراسات مستفيضة والعديد من الأسباب التي أدت إلى ذلك. بالنسبة لهذه الحفرة في الطبقة ، وجدت أن هذه الحفرة تتسع وتتسع في الخريف وتنكمش في تشرين الثاني.

هل الظاهرة تسبب البرد؟

وهنا نبرز أن دراسات العلماء زادت بعد اكتشاف الثقب ، حيث وجدوا انخفاضًا في كثافة الأوزون في القطب الشمالي في الربيع ، وهنا في هذا السؤال ، يعتبر ثقب الأوزون ظاهرة تعاني منها الأرض. هذه الظاهرة الباردة؟ الإجابة الخاطئة لا تسبب نزلة برد بل إرتفاع في درجة الحرارة.