خطة التوجيه والارشاد

خطة التوجيه والارشاد  للعام الدراسي الحالي ، تعتبر خطة التوجيه والإرشاد من الخطط المهمة للمعلمين والمرشدين في المدارس السعودية لمراحل التعليم العام.

ما هو التوجيه والإرشاد

التوجيه والإرشاد المدرسي هي العملية التي تم التخطيط لها وتنظيمها لتحقيق مجموعة من الأهداف المرجوة ، وهي خدمة الطالب ومساعدته على فهم ذاته الشخصية والتعرف على قدراته الخاصة ، والقدرات التي يتمتع بها الطالب في المدرسة ، وبذلك يكون قادرًا على حل المشكلات المختلفة في طريقه للوصول إلى الاتجاهات التي تحققت لتوافقه النفسي والاجتماعي والتعليمي والمهني ، ولتحقيق مجموعة من الأهداف التي يسعى البعض إلى ضمانها وفقًا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف. .

الإرشاد هو مجموعة من الخدمات المخططة التي تتميز بشموليتها واتساعها ، وتحتوي بداخلها على مجموعة من التعليمات. القرارات المناسبة ، حيث تقدم الخدمات الإرشادية للطلاب وفق عدد من الأساليب أهمها الندوات ، والأفلام ، والنشرات ، والإذاعة المدرسية ، والندوات ، والمحاضرات المتنوعة ، وغيرها.

في حين أن الاستشارة هي الجانب الإجرائي والعملي للإرشاد والاستشارة ، والتي يمكن تعريفها على أنها التفاعل الناشئ عن العلاقات المهنية البناءة بين المستشارين والمستشارين ، يتم تلخيص العملية في توفير المساعد من المستشار للطالب من أجل يفهم نفسه ، ويعرف قدراته ، ويفهم المشاكل التي يواجهها ، ويحللها ويواجهها بالقرارات. والصحيح هو بعد أن يقوم المرشد على تنمية السلوكيات الإيجابية لدى الطلاب

خطة التوجيه والإرشاد

تعد خطة التوجيه والمشاركة في كل عام دراسي من الخطط المهمة في المملكة العربية السعودية والتي تلعب دورًا بارزًا في تقييم سلوكيات الطلاب وتساعدهم في التغلب على المشكلات وزيادة الثقة بالنفس للانطلاق من جديد في رحلة التعامل. مع الحياة ضغوطها ومشكلاتها بقوة وحزم أكبر ، لأن مهام الإرشاد والإرشاد إيجابية ومحفزة على جميع المستويات ، وبالتالي يجب تنفيذ خطة التوجيه والإرشاد بالكامل من قبل مرشدين أو معلمين لمراحل التعليم العام ، وذلك بسبب لأهميتها الكبيرة خلال فترة الدراسة والتي ستسهم في تقييم الطلاب والتحكم في سلوكهم في المدرسة وخارج المدرسة

أهداف خطة الإرشاد والإرشاد للعام الجامعي

التوجيه والإرشاد من الخدمات الهامة التي تحتوي على عدد من القواعد التي من خلالها ستؤثر إيجابياً على الطلاب المستهدفين بهذه الخطة بالتعاون مع معلمي وأولياء أمور الطلاب ، وهنا تكمن الأهداف المرجوة من هذه الخطة للإرشاد والتوجيه. التوجيه ، وهي كالتالي:

  • تأمين السلامة العامة
  • الحرص على عدم وقوع الطلاب في أي من المشاكل النفسية والصحية.
  • – تحقيق الأصالة من تلك العملية الإرشادية الإسلامية ، والوصول من خلالها إلى صقل شخصية الطالب الإسلامية المعتدلة والبعيدة عن جميع أشكال العنف والتطرف.
  • تقديم المساعدة للطالب في اختيار نوع الدراسة والمهنة التي تناسب قدراته وقدراته.
  • العمل على تقديم مختلف أشكال المساعدة للطالب للتعرف على مشاكله في جو تعاوني للوصول إلى حل.
  • العمل على تنمية شخصية الطلاب المختلفين ليكونوا أهل الخير لبناء الوطن وتنميته.
  • التأكد من وصول الطلاب لقدر كبير من الصحة النفسية نتيجة مصالحتهم مع أنفسهم وإدراكهم لمحدودية قدراتهم.
  • مد يد العون للطالب لمساعدته على تحقيق أفضل أداء من خلال تقديم برامج تعليمية تتناسب مع المنهج.
  • العمل على تحقيق الغرض من الرسالة وهو البحث في قدرات وميول الطلاب وتوجيههم وفقًا للطرق المناسبة.

خطة أعمال وخدمات الإرشاد والتوجيه

تحتوي خطة التوجيه والإرشاد على العديد من الأعمال والخدمات الهامة التي يجب السير فيها للوصول إلى الأهداف المرجوة التي ذكرناها سابقاً ، وهذه الأعمال والخدمات لخطة التوجيه والإرشاد مهمة للغاية ، وهناك العديد من الأعمال المدرجة في الخطة التي سيطبقها المعلمون أو المستشارون خلال العام الدراسي. الخطة الحالية هي ، وعمل الخطة على النحو التالي:

  • استقبال الطلاب وأولياء الأمور بالمدرسة.
  • العمل على تنفيذ البرامج والخدمات الإرشادية وفق الجدول الزمني.
  • استقبال المكالمات للاستشارات الهاتفية.
  • عقد لجنة التوجيه والإرشاد في المدرسة ومراجعة نتائج الفصل الدراسي الأول.
  • متابعة حالات الطلاب السابقة وتحسينها.
  • متابعة حالات بعض الطلاب المتميزين والمتخلفين عن المدرسة.
  • المشاركة في الدورات والاجتماعات التي يعقدها القسم / القسم.
  • العمل على تكريم الطلاب المتفوقين خلال الفصل الدراسي الأول.

طرق الإرشاد والإرشاد النفسي في المدارس

هناك العديد من الأساليب المتبعة في التوجيه والإرشاد في المدارس السعودية والعربية ، والتي تعتبر من الاستراتيجيات الناجحة في التوجيه والإرشاد والحصول على الأهداف بشكل إيجابي.

طريقة التوجيه المباشر

التوجيه من خلال الإرشاد المباشر من الطرق الحقيقية لإسداء النصح والإرشاد للمعلومات للطلاب ، أو ما يعرف بالجهة المرشدة والتي تساهم في حل المشكلات بطريقة يتحملها الأكبر في الحالة ، وهذه الطريقة لها الشروط على النحو التالي:

  • تقديم الحلول المناسبة للطالب أو ما يعرف بالمرشد بعد عرضها بشكل سلس.
  • يجب أن يكون المرشد على دراية بجميع جوانب المشكلة التي يواجهها الطالب ، من أجل تقديم أكبر قدر من المساعدة في عملية التوجيه والإرشاد.
  • تحليل الأسباب وجمع العوامل للوصول إلى تعريف واضح ومرئي لكل ما يتعلق بالمشكلة التي يثيرها الطالب.
  • يشترط ألا يمتلك الطالب أي معلومات ، بل أن يكون مجرد متلقي لتلك المعلومات.

طريقة التوجيه واحد لواحد

من الأساليب الشهيرة والمميزة في التوجيه والإرشاد ، والتي من خلالها يقدم المرشد التوجيهات والتعليمات في المدرسة أو المؤسسة ، ويتم إرشاد متلقي واحد في كل مرة وجهاً لوجه مباشرة ، وتعتمد فعالية هذه الطريقة على درجة القرب من الطرف الآخر ، ويعتبر من أهم الطرق التي تؤتي ثمارها بشكل أكثر إيجابية ، ويتحقق ذلك في ظل الشروط التالية:

  • يجب أن تكون هناك علاقة جيدة وقوية بين المعلم المرشد والطالب.
  • يشترط أن يكون المرشد قادراً على التخطيط للعملية وتنظيمها وألا يكون مجرد حادث.
  • يجب على الجهات المرشدة أن تهتم بحل المشكلات الناشئة عن الطالب نفسه والتي لم يعدها المرشد.
  • يجب أن يكون لدى المرشد مجموعة من المعلومات المهمة عن الطالب ومشكلته قبل الشروع في حل المشكلات.
  • من المستحسن الحرص على إثارة دافع الحل لدى العميل ، وتقديم تفسيرات مهمة لكل مشكلة من المشاكل ، ووضع خطط علاجية تتناسب معها.

التوجيه الجماعي والاستشارة

التوجيه والإرشاد الجماعي هو أحد الأنواع التي يستخدمها كثير من المرشدين في المدارس الحكومية ، وينفذها عدد من الطلاب ، ويتم من خلالها طرح المشكلة من خلال جلسات جماعية في مكان واحد ، وتتشابه مشاكل المجموعة مع كل منها. آخر ، وبالتالي يقدم كل طرف وجهة نظره في المشكلة ، وبهذه الطريقة يكون للمرشد دور فاعل ومهم ، وهناك شروط يتبعها ، وهي كالتالي:

  • التخطيط لجلسات الاستشارة التي ستجرى في أوقات مناسبة أخرى
  • يجب أن يتراوح عدد الأفراد المشاركين في تلك الجلسة من (7-10) أفراد ويمكن أن يصل العدد إلى أكثر من ذلك.
  • يعطي الدليل لكل فرد في تلك الغرفة الفرصة للتحدث عن المشكلة وفقًا لوجهة نظره الخاصة.
  • يقوم الدليل على تفعيل أجواء الحوار وتبادل الآراء بين تلك الفئة حتى لا يحتكر المناقشة لنفسه أو لأي من الحاضرين أكثر من غيره.
  • يوصى بإجراء جلسات جماعية بشرط أن تتراوح مدة هذه الجلسات من نصف ساعة إلى ساعة كحد أقصى.
  • يجب أن يحافظ المرشد على جو من التفاهم والوئام وروح الفريق بين أعضاء تلك المجموعة.

التوجيه والإرشاد السلوكي

تعتبر هذه الطريقة من الأساليب الإرشادية المتبعة عالمياً ، حيث يتم تطبيق مجموعة من القواعد والمبادئ وقوانين التعلم والنظريات السلوكية وعلم النفس التجريبي في مهمتها المتمثلة في الإرشاد النفسي ، وذلك لحل المشكلات المختلفة التي تظهر على الطلاب ، ولتعديل السلوكيات غير الصحية والمضطربة وفق أسس نظريات التعلم. بشكل عام والتعلم المشروط بشكل خاص ، وهو ما يسمى بالتعلم الإرشادي أو علاج التعلم.

هذا هو كل التفاصيل والمعلومات حول خطة التوجيه والارشاد وقد أوضحنا لكم ما هو المقصود بخطة الإرشاد والإرشاد ، حيث تعرفنا على أهداف خطة الإرشاد والإرشاد للعام الدراسي ، وتعرّفنا على أساليب الإرشاد والإرشاد النفسي في المدارس.